Accueil

مرحبا بكم في هدا الموقع الدي رأى مؤسسوه أنه آن الأوان لكي يجمع المغاربة شملهم تحت شعار

لا حرية بدون دم

رسالة الى صاحب الجلالة الملك محمد السادس

 صاحب الجلالة ..لم يكن يوما في خياري أن أكتب هده الكلمات لكن إنعدام الخيارات هو ما دفعني لدلك فنحن أبناء المغرب نعرف أنك لا تحب أن يكدب عليك أحد ولا أن يغالطك أحد ولا أن يستغلك أحد لدا أتت رسالتي هده كصوت صارخ من أحد مواطني هدا البلد اللدي ملوا السكوت وملوا الصمت وملوا مشاهدة ( الخزعبلات ) السياسية اللتي تحدت في هدا البلد لدا قرر أن يستعين بأضعف الإيمان ويصرخ برأيه ..

 صاحب الجلالة.. كما تعلم ويعلم الجميع أنه كما يخرج من رحم هده الارض الطيبة أناس يخدمونها يخرج منها أيضا من يستعلون خيراتها لأنفسهم فقط ويمجدون دواتهم ويلغون الآخر ..

صاحب الجلالة .. حب الأوطان كما هو معلوم هو من الإيمان وكلنا نحب هدا الوطن لكننا لا نحب وضعه .. لا نحب فقره أو تفقيره .. لا نحب إستغلاله .. لا نحب تمييز المواطنين فيه .. لا نحب أن تأخد اللقمة من فم المواطن المسكين والمقهور على أمره وتخبأ في جيوب وأرصدة لا يعلم بها لا إنس ولا جان لفئة معينة من ناهبي المال العام  ..وهده عينة منهم يا صاحب الجلالة.. فعبد الرزاق الفيلالي أكل ماجاد به مشروع ( الحسن التاني ) في البيضاء دون حسيب ولا رقيب ومع دلك مازال يكدب على الناس بالصوة والصورة ويوهمهم انه حمل وديع خدم البلاد والعباد  ولحد الساعة يا صاحب الجلالة لم تصله يد العدالة .. هناك رجل آخر  من لصوص هدا البلد اسمه ( عباس الفاسي ) اللدي إرتكب أكبر جريمة للنصب والإحتيال في حق تلاتين ألف شاب مغربي عندما كان يشغل حقيبة وزير التشغيل فإستغل فقرهم وحاجتهم لستر عورة مستقبلهم المضلم فباع لهم الأوهام ومع دلك عوض أن يستقيل او يتابع قضائيا كرم في منصب ( وزير دولة ) بمعنى أصح ولمن لا يعرف ما معنى وزير دولة أي) وزير بدون حقيبة( فهي تعني تقاعد مريح مع مداومة وصول راتبه الشهري لرصيده مع باقي الإمتيازات وهده لعمري أكبر فضيحة للمغرب ولحزب الرجل اللدي يدعي الديمقراطية وأنه من ألأحزاب اللتي ناضلت من أجل المغرب ..كما هناك فضائح لا تقل فضاعة فمتلا في إقليم سيدي قاسم بني سوق أسبوعي وأعطيت الأرقام بأن تكلفت هدا السوق  هي أكتر من مليار سنتيم وحينما صرخ المواطنون بأن هده سرقة في وضح النهار أتت لجينة  للتدقيق من إحدى الوزارات عاينت السوق وبعدها بأسابيع ( نومت ) الملف الى يومنا هدا مع أن تكلفة هدا السوق لا تتجاوز ربع المبلغ المصرح به ..أما في الحسيمة فأصبح النهب يشبه قصص الجدة عن المدفأة يحكيها الآباء لأبنائهم قبل النوم هدا ناهيك عن الملايير اللدي نهبت من القرض العقاري والسياحي والبنك الشعبي وشركة كوماناف والخطوط الملكية المغربية والقائمة طويلة لا حدود لها في بلد أصبح النهب فيه  اسهل من اكل البسكويت ...

صاحب الجلالة ..المواطن المغربي أصبح كل يوم يستيقض على فضائح مدوية فعوض أن يسمع عن مشاريع تنموية ومصانع ومناصب شغل تفي بسد رمق ألأفواه الكتير من العائلات الفقيرة عوض كل هدا نسمع عن باروانت المخدرات وعلاقتهم بمن ضنناهم الى وقت قريب يحموننا ويحمون أمننا وأمن هدا الوطن لا أن يطعنونه من الخلف كما فعل الكتير من القضاة المفسيدين والضباط الفاسدين وهلم جرا باشخاص في عدت مراتب سامية في الأمن الوطني والمخابرات والقوات المساعدة وآخر  هده اللائحة مدير أمن القصور الملكية وهده قمة المفاجئة اللتي تدل أن الفساد في المغرب أصبح متل السرطان  اللدي تشعب في كل مكان ..وجلالتك وقفت على هدا الفساد بعينك حينما زرت ( الخيرية الاسلامية ) لعين الشق ورأيت كيف أن ميزانيتها تعد بالملايين ومع دلك يعيش أطفالها ويتماها متلما تعيش الحمير في الحضيرة ..فكيف لمغربي بعد كل هدا ان يتق في المستقبل وهو ملىء بالشوائب ؟؟

صاحب الجلالة ..الحياة السياسية في المغرب تشبه مدرسة للعميان حيت حيت تلامدتها لا يرون شيئا متل وزرائنا وأحزابنا وبرلمانيين .. فكل هؤلاء لا يرون أبعد من أرنبة أنوفهم ومن يرى غير أرنبة أنفه يصبح أحولا لا يرى شيئا ..فالبرلمان في المغرب هو مسرحية مسلية حقا لما نشاهده من مناقشات لا ترقي لهموم المواطن اليومية ناهيك عن مجلس المستشارين أو ( الغرفة التانية ) وهي قصة أخرى من قصص ألف ليلة وليلة حيت البرلماني يستقيل  ليقدم نفسه كمرشح لهدا المجلس " الموقر "  ليضمن إستراحة وراحة  لسنوات عدت وبإمتيازات لا أحد كان سيضمنها له لو بقي في الغرفة الاولى ..ناهيك عن التزوير اللدي شاب إنتخابات هدا المجلس ورائحة الفساد وبيع الدمم اللتي مازالت رائحتها لم تغب عن الأنوف ومع دلك لا حسيب ولا رقيب..

صاحب الجلالة ..أنت ادرى بأن التضخم نسبته هي تلاتة في المئة وكلفة المعيشة إرتفعت وأصبحت لا توازي دخل الطبقة الفقيرة وهي الغالب الأعم في المغرب وهدا ما تسبب ويتسبب في الإحتقان الإجتماعي وفشل المشروع المجتمعي وما مضاهرات كل من واد زم الراشيدية كلميم الحسيمة ورززات تاونات خنيفرة وغيرهم كتير  إلا دليل على خطورة الوضع إد أصبح يتسائل المغربي كيف لي أن أعيش في بلد إزدادت أسعار كل المواد الأساسية فيه لكن الأجور بقيت تابثة  وكيف لمواطن يعمل بأجر يومه أن يلحق  شراء ( الزيت أو السكر أو القهوة  أو حتى التمبر.. ) وكلها مواد إرتفعت دون مراعات القدرة الشرائية للمواطن المغربي وحتى المحروقات تم الرفع منها أكتر من أربع مرات في سنة واحد فكيف يا ترى يمكننا أن ناخد من الحافي نعلا ؟؟ كيف ؟؟ اليست لدينا حكومة دورها الاساسي أن تجد حلولا  وأن تبدع في توفير حياة كريمة لموطني هدا البلد أم أن وزرائها يبدعون فقط حينما يمررون المشاريع الكبرى لعائلاتهم كما فعل وزير العدل مع إبنه أو وزير التقافة مع زوجته أو وزير الفلاحة حينما إستغل منصبه لإخراج إبنه من السجن بعدما دهب طالب بسيارته ولا أحد سائله لحد ألآن أو حاسبه عن إستغلال نفوده!! ؟؟

صاحب الجلالة.. نحن بلد طالما إدعى أنه يحارب الأمية  وهدا أمر جيد ومحمود لكن وأنا أكتب هده الأسطر قامت معلمة بمنع طفل من الدخول للفصل الدراسي حتى يشتري كل  اللوازم المدرسية..ضاقت الدنيا بالطفل وأحس بالدونية وهو يقول ببراءة الطفولة اللتي إمتزجت

مع قساوة الفقر( أمي معندهاش لفلوس ) سمع التلاميد قوله فضحكوا .. بكى هو وشكى أمره لله من دولة لا توفر له حتى أبسط مقومات التعليم فقط تشرخ آداننا بالاشهارات النشاز ..

صاحب الجلالة .. البلديات في المغرب تشبه النكتة اللتي لا تدعو للضحك فكلما حان وقت الإدلاء بالحساب السنوي يقدمون أرقاما خيالية إن لم تكن فلكية في بعض الأحيان والفواتير صدقا هي على هده الشاكلة المضحكة ..خمسين مليون لمحاربة الصراصير ..سبعين مليون لمحاربة الناموس ..أربعين مليون لتمليط الأرصفة .. وتسعين مليون لأشياء أخر.. !!

ما هي هده الأشياء الأخرى  هم وحدهم  والله أعلم بها !! 

صاحب الجلالة ..شباب هدا الوطن يموتون كل يوم في المتوسط وتأكلهم الحيتان فلما ؟؟  هل بلدهم هكدا هانوا عليه ؟؟  أليس هدا هو الوطن اللدي طالما تغنين به ونحن نقول أنه ليس كالمغرب المفدى ولو إجتزتم الأرض طولا وعرضا ؟؟ أليس هدا هو بلد إبن بطوطة وإبن خلدون ويوسف بن تاشفين والمنجرة.. ؟؟ فلما  يهرب منه أبنائهم لما ؟؟ هل عز البقاء فيه الى هده الدرجة ؟؟ هل أصبح ترابه رخيصا أمام لقمة عيش في البلدان الاخرى ؟؟ لما صرنا هكدا ؟؟ لما صرنا ننتضر الغروب لنداعب لوح المراكب ونغادر هدا الوطن أو نغمض الجفون لنحلم بوطن أفضل ؟؟ فإلى متى سنضل نحلم ؟؟ متى سنغير أفكار  فلدات كبد هدا الوطن اللدي أصبحت عندهم الحياة على هده البقعة الجغرافية يشبه العبث .. بل وكل هده الجغرافيا تتقلص وتضيق بما رحبت  لأنها لا توفر لهم حياة كريمة وعيش كريم؟؟

صاحب الجلالة..لعلنا إستبشرنا خيرا ونحن نسمع أنك أمرت بأن تسقط كل الرؤوس مهما كان موقعها أو منصبها أو اهميتها في الدولة وفي هدا يا جلالة الملك كل المغاربة معك وكل المغاربة حينما تنزل إليهم وتمد يديك إليهم يصافحونك ويحمونك لأن  من يحميك يا صاحب الجلالة هو حب مواطنيك  وتقديرهم لك ولجولاتك المكوكية شمالا وجنوبا وغربا وشرقا ولمبادراتك البناءة ( مدونة الاسرة .. هيئة الانصاف والمصالحة .. المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ..) وكدا لشجاعتك في  حب التغيير وقربك من مواطنيك  لكن مع هدا يا صاحب الجلالة  كل مواطن ينتضر أكثر.. ينتضر أن يسير في الشارع وهو يحس بأنه في بلد يحترم كرامته ويحترم حقه في العيش الكريم بلد من سرقه نال عقابه ومن إستغله يحاسب ويعاقب مهما كان وكيفما كان دون إعتبارات سياسية ..نريد أن ندخل للإدارة المغربية ونحس أننا فعلا في ادارة تخدم المواطن لا أن تقلل من قيمة مواطنته .. نريد يا صاحب الجلالة العدل وإحقاق الحق ..

صاحب الجلالة  ..المواطن البسيط لا يرغب إلا في لقمة عيش كريمة وتوب يستر الإجساد ومأوى يحميه من المهانة .. أضنه حلم بسيط لشعب بسيط ..وهو أقل شىء يمكن أن يحفض كرامة المغربي ويمنحه امكانية الحلم في عد افضل .

هده أماني كل مواطن مغربي يا صاجلالة الملك .. أمنيات بسيطة كما قلت فنحن شعب عبر القرون كنا شعب التحدي ولربما حان الوقت لنعطي المثال في التحدي لأنفسنا  قبل أن نكون مثالا للآخرين.

البرحلي خالد // المغرب

 

Vous êtes le 18 995ème visiteur

Créer un site gratuit avec e-monsite - Signaler un contenu illicite sur ce site

×